مثل كثير من النساء، أضطر إلى إخفاء مشاعري حتى لا يُقال إني عاطفية، كأن المشاعر ليست جزءًا من تكويننا هكذا ينتقل محور الحوار من النظام الأبوي، وأسباب غضب النساء، إلى النسويات أنفسهن ودورهن في تفادي الصدام»
القاعدة الاجتماعية هنا أنك تُجاري المعتاد حتى لا يقال عنك «نسوية نكدية»، لأن الوقت ليس مناسبًا للنقاش مشهد يومي آخر: نزهة عائلية سعيدة، كل واحد منا يأخذ مقعده المعتاد في السيارة، أبي يتولى القيادة، أخي إلى جانبه، أمي في الخلف بعد أن تنازلت عن مكانها في الأمام لأخي فور أن وخط شاربه أعلى شفته، ونحن الفتيات دائمًا وأبدًا على المقعد الخلفي، و ليس مقبولًا طبعًا أن تبدي إحدانا ملاحظة حول التمركز الأبوي وعلاقة أماكن جلوسنا بأدوارنا في العائلة

رجاجيل الماحي

وبعيدا عن تناول الإعلام الغربي للعمل من منظوره الخاص، تفاوتت محليا الآراء فيه حول العمل، وطرحه للقضايا على النحو الذي ظهرت به، بين معارض بشدة بلغ إلى حد الهجوم على مخرجه فكرة ومضمونا، ومتحفظ على بعض ما جاء فيه، وآخرون يشجعونه لمناقشة القضايا المجتمعية بكل شفافية.

21
«جعل الرجاجيل للماحي» جرأة نقدية قاسية
سعد الدوسري لماذا يغضب بعض الرجال من تعبير النساء عن موقفهن تجاه تسلطهم أو تجاه ممارساتهم القمعية، تحت مظلة المجتمع الذكوري؟! «جعل الرجاجيل للماحي» أغنية «هواجيس» تتناول حياة الفتاة السعودية حين تعرِّفين نفسك بالنسوية، يفهم الجميع أنه ليس من السهل التعامل معك
«جعل الرجاجيل للماحي» جرأة نقدية قاسية
تخبرني صديقة نسوية بأن «جزءًا من محاربتي للذكورية أن أُبدي مشاعري الحقيقية، فمحاولة قمعنا تبدأ بمعايرتنا بالعاطفية، رغم أن فهم أي شيء يبدأ بالإحساس به»
دون حياء أو خجل.. “شاهد” فعل خارج وغير متوقع من فتيات سعوديات في الشارع وعلى الملأ.. وهكذا كان رد فعل الشباب.. فيديو
لماذا لا تتندر النساء إذاً، بعدم قدرة الرجال على تحقيق متطلباتهن الشخصية والأسرية والاجتماعية؟! قد يهمك أيضًا: تقول سارة أحمد: «حين تعرِّفين نفسك بأنك نسوية، يتم تصنيفك على أنك ليس من السهل التعامل معك، ويُفترض عليك أن تظهري للآخرين أنك لست صعبة، من خلال إظهار علامات النية الحسنة والسعادة»
يشبه الأمر تجارب معظمنا، فالأب على رأس المائدة والأولاد على طرفيها إلى جانبه، ثم الأم والبنات، وأي تعليق على توزيع مراكز السُّلطة في الأسرة سيخلق توترًا أنتِ سببه، ونقاشًا دراميًّا طويلًا تصبحين على إثره راعية النكد الأولى ومشيعة التعاسة في الوقت العائلي السعيد
متى ندرك أن الحوار المتكافئ، يخلق التوازن الاجتماعي ويفرز إيجابيات تنعكس على أبناء الأسرة وأفراد المجتمع؟! تقول النسوية والفيلسوفة الأمريكية « »: «لو أظهرنا أي ملامح لا تعبِّر عن بهجة وسعادة، فنحن مُعرَّضات لأن يرانا الآخرون لئيمات أو مريرات أو غاضبات أو خطيرات» قد يعجبك أيضًا: مثل كثير من النساء، أضطر إلى إخفاء مشاعري حتى لا يُقال عني عاطفية، وكأن المشاعر ليست جزءًا من تكويننا الإنساني

رجاجيل الماحي

متى نتحلى بالروح الحضارية لاستيعاب الرأي الآخر مهما كان قاسياً؟! وهذا الحوار جاء على خلفية الفيديو الذي أنتجه الشاب ماجد العيسى، لمجموعة فتيات يغنين أغنيات تراثية تجسد معاناتهن مع الرجال، مثل قصيدة «جعل الرجاجيل للماحي».

5
دون حياء أو خجل.. “شاهد” فعل خارج وغير متوقع من فتيات سعوديات في الشارع وعلى الملأ.. وهكذا كان رد فعل الشباب.. فيديو
وبدلًا من مناقشة أصول الغضب والكراهية لدى بعض النسويات، يقع علينا عبء إثبات أننا لسنا جميعًا كذلك، ونحاول أن نتجاوز الكثير من الإشارات الجندرية حتى لا يقال إننا غاضبات على الدوام وحساسات، في محاولة لنفي الصورة السائدة وفي إنكار تام لمشروعية مشاعرنا
رجاجيل الماحي
الفيديو الذي بثته قناة سي إن إن الأمريكية، بعد أن حقق نسب مشاهدة مليونية، كان مدخلاً لحوار غربي حول حقوق المرأة، التي لا يطالب بها الرجال كالعادة، بل تطالب بها النساء أنفسهن، معتبرين أن هذه خطوة مميزة، تنبئ عن دخول حقوق النساء لمرحلة جديدة من مراحل المواجهة
دون حياء أو خجل.. “شاهد” فعل خارج وغير متوقع من فتيات سعوديات في الشارع وعلى الملأ.. وهكذا كان رد فعل الشباب.. فيديو
أتذكر أن مصطلح نسوية لم يكن جزءًا من هويتي، لكني كنت أعي أن التفرقة لن تكون جزءًا منها مهما كانت اعتيادية
الفيديو الذي بثته قناة سي إن إن الأمريكية، بعد أن حقق نسب مشاهدة مليونية، كان مدخلاً لحوار غربي حول حقوق المرأة، التي لا يطالب بها الرجال كالعادة، بل تطالب بها النساء أنفسهن، معتبرين أن هذه خطوة مميزة، تنبئ عن دخول حقوق النساء لمرحلة جديدة من مراحل المواجهة ألا يتندر الرجال دوماً بعجز النساء عن الوصول لمبتغاهم، شكلاً أو مضموناً؟! لماذا نعطي أنفسنا الحق في انتقاد الآخرين بشراسة بالغة، ثم نشتاظ غضباً حينما يمسنا أحد بنقد سطحي وبسيط؟! »، تعليق يلقى قبول الجميع، يرددون: «كـ
«سأخبر الله بكل شيء» «كاثرين سويتزر»، أول مشاركة في ماراثون بوسطن والرجال يحاولون منعها - الصورة: Recuerdos de Pandora توضح سارة أحمد أنه « قد يُفهم الوعي النسوي على أنه الوعي بالاستياء والتعاسة، لقد وصلنا إلى هذا الوعي حين رفضنا أن نتجاهل ما يحدث» الدكتورة هتون أجواد الفاسي أستاذة تاريخ المرأة في جامعة قطر أبدت إعجابها بالفيديو كليب وطريقة تنفيذه وإخراجه، وقالت: استعرض المخرج قضايا المرأة السعودية التي منعت فيها المرأة من ممارسة حقها فيه بشكل فكاهي عميق، نقلت فيه بعض الكلمات من نص شعبي دارج بين الشعب السعودي جعل الرجاجيل للماحي إلى موسيقى الهيب هوب، بالإضافة للربط بين الأزياء التي ظهرت في الفيديو الموسيقى والرقص الغربي

كيف أصبحت نسوية نكدية؟

وربما لم يدر في ذهن ماجد أن يتحول هذا المقطع الساخر والقصير إلى قضية يناقشها الكثير من المهتمين بقضايا المرأة، في الداخل والخارج.

28
«جعل الرجاجيل للماحي» جرأة نقدية قاسية
«تجاهد النسويات لإثبات أنهن لسن غاضبات، ولسن مفرطات الحساسية، ولسن تحت تأثير الهرمونات حائضات ، تقع علينا، كنساء وفتيات، مسؤولية إظهار دماثة أخلاقنا وقدرتنا على الفرح، وتأكيد أننا لن ننكِّد على أحد، وبالتالي أن نثبت أنه لا داعي للقلق منا، فنحن لن نسبب لك أي إزعاج حتى لو كانت لدينا آراء واضحة حول الجندر
ادخلو واضحكو
ادخلو واضحكو
ومن جهة أخرى انتقدت الفاسي تعميم الرسالة المقدمة في الفيديو على جميع الرجال، بالإضافة للألفاظ القاسية في بعض المقاطع