واستطرد العقيل quot;أن حضور دورات قانونية شبيهة بالدورات التي تعطى للغة الإنجليزية تحمل تثقيف قانوني أمرا جيدا, لكي يكون الطالب على بينة من الحقوق التي له والواجبات المترتبة عليه بحيث يكلف على سبيل المثال بالبحث في الإنترنيت بجمع معلومات عن الدولة التي سيذهب إليها وأنظمتها للاستفادة والاطلاع على وجهته المقبلة وإعداده بشكل سليمquot; واعتبر عبدالحكيم العقيل quot;أن وضع دورات قانونية لغير القانونيين ومطالبتهم باجتيازها كشرط للابتعاث أو للإعتراف بشهاداتهم قبل عودتهم في حال درسوا على حسابهم تحمل نوعا من الصعوبةquot;
الزهراني الذي قالت عنه الصحافة الأمريكية إن شريكه في السكن السنغالي سليمان ساخو كان يتوجس منه خيفة في أيامه الثلاثة الأخيرة وبأنه بدا وكأنه عدواني ويتحدث عن الموت كثيراً, طالت مدة دراسته وتأخر كثيراً في النفاذ بأطروحته واعتمادها لدى اساتذته وهو ما دفعه بحسب أغلب التكهنات لقتل أستاذه كما واكب الموقع الإلكتروني quot;سعوديون في أمريكاquot; حادثة الطالب الزهراني وحذر الطلبة السعوديين من أن مثل هذه القضايا تسيء لسمعة الطالب أولاً قبل أن تسيء لسمعة دينه ووطنه ومجتمعه، مؤكدا أن الدخول في نقاشات عقيمة لا مخرج منها قد يضر الطرفين أكثر مما قد يستفاد منها

كتاب التوجيه والإرشاد النفسي

وبحسب أحد أصدقاء الطالب الزهراني الذي تعرف عليه في نيويورك قبل سنوات قال إنه يعاني نفسياً رغم أنه طالب مجتهد و quot;موسوعيquot; وقال عنه إنه كان متديناً ولكنه ليس متشدداً, وأضاف صديقه خلال موضوع تناقلته المنتديات السعودية quot;هو ابن إمام مسجد في مدينة جده وكان يعاني كثيراً من وضعه المادي, ولكنه كان يجب أن يراقب لأنه مريض نفسياًquot;.

26
كتاب التوجيه والإرشاد النفسي
وقالت صحيفة صن بولتين الصادرة في بينغهامتون أن الزهراني وصف بأنه quot;يائسquot; من قبل أحد الأساتذة قبل دقائق فقط من وقوع الجريمة
عبد السلام ضعيف
يشار إلى أن القنصلية السعودية في نيويورك قامت بتعيين محامية شهيرة لتولي قضيته هي المحامية فريدريكا ميلر المتخصصة في مثل هذه القضية، كما أنه سبق لها العمل مدعياً عاماً في مدينة نيويورك لمدة عشرين عاماً
الزهراني يعيد التساؤلات حول الطلاب السعوديين في الخارج
عندما أخبرتهم بذلك كان ينبغي عليهم أن يدركوا أن الرجل عنيف أو ربما كان عنيفاًquot;
كما أكد وكيل وزارة التعليم العالي للبعثات الدكتور عبدالله الموسى في تصريحات نشرت أن الوزارة لا تملك معلومات عن الطالب السعودي في الولايات المتحدة الأمريكية عبدالسلام الزهراني المتهم بقتل أستاذه الأمريكي ريتشارد أنتون
وأضاف ساخو بأن الزهراني تحدث عن مشاكل مالية وكان يذكر الموت مراراً وتكراراً واشتكى من تعرضه للمضايقة والاضطهاد لأنه مسلم quot;كان يتصرف بطريقة غريبة، مثل الإرهابي تم اعتقاله في باكستان في خريف عام 2001 وأودع حتى عام 2005 في

الزهراني يعيد التساؤلات حول الطلاب السعوديين في الخارج

في الجانب السعودي ذكر مصدر في السفارة السعودية بواشنطن أكد أن عبدالسلام الزهراني يدرس في جامعة لا تعترف بها وزارة التعليم العالي في السعودية.

4
عبد السلام ضعيف
وأوضح أنه ليس مبتعثاً من قبل برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، كما أنه غير مسجل في كشوفات الملحقية الثقافية بواشنطن
عبد السلام ضعيف
ما يطرح تساؤلات عدة حول الكثير من الأمور التي يجب أن تسبق دراسات الطلاب في الخارج وأساليب المتابعة
الزهراني يعيد التساؤلات حول الطلاب السعوديين في الخارج
السفير الأفغاني لدى باكستان معلومات شخصية الميلاد العمر 52—53 ، أفغانستان مكان الاعتقال الإقامة مواطنة الحياة العملية ، - عبد السلام ضعيف مواليد 1968 في كان السفير لدى باكستان قبل
وقال quot;بالنسبة إلى بلد مفتوح مثل الولايات المتحدة يتمكن أي شخص أن يدرس على حسابه دون الرجوع إلى الملحقية أو السفارة إلا أن شهادته لن يتم اعتمادها أو معادلتها عندما يقرر العودة إلى السعوديةquot; وأكد الخبير القانوني أن اعتراف التعليم العالي بأي شهادة تعليمية من خارج المملكة حتى لو كانت على حسابه الخاص لا يحملها ولو جزءا من المسؤولية بخصوص ما يترتب على دراسته سواء من مصاريف أو قضايا أو مشاكل أو ظروف صحية كالعلاج, فاعتراف وزارة التعليم العالي بالشهادة من أجل إضفاء الصفة الرسمية عليها, دون أدنى مسؤولية عليها أثناء فترة الدراسة
وقال سليماني ساخو إن الزهراني هدده بسكين خلال الأسابيع الثلاثة التي تقاسم معه السكن في شقة مع طالب ثالث قراؤنا من مستخدمي إنستجرام يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام تساؤلات كثيرة بدأت تُطرح في وسائل الإعلام السعودية ولا سيما الالكترونية منها حول ملف الطالب السعودي عبد السلام الزهراني، المتهم بقتل استاذه الأمريكي ريتشارد انطون، وارتباطه بقضية الطلبة السعوديين في الجامعات الأمريكية تركي العبد الله من الرياض: تكشفت الكثير من الأسرار والتكهنات حول الطالب السعودي عبدالسلام الزهراني المتهم بقتل استاذه الأمريكي ريتشارد انطون في جامعة بينج هامتون في ولاية نيويورك قبل أيام, وبدأت الأوساط السعودية وبخاصة الإلكترونية تطرح الكثير من التساؤلات والمطالبات التي تخص الطلبة السعوديين بعد قضية الزهراني وقضايا أخرى مثل الوفيات وحالات تسمم جماعية واتهامات بالتحرش الجنسي وغيرها من الحالات التي شغلت الرأي العام الأكاديمي والشبابي السعودي على وجه الخصوص

كتاب التوجيه والإرشاد النفسي

وتمنى من جميع الطلاب السعوديين ضبط النفس والتحلي بالأخلاق الإسلامية التي تربوا عليها.

24
كتاب التوجيه والإرشاد النفسي
وذكرت الصحيفة أن البروفيسور جوشوا برايس المشرف على برنامج الدراسات الفلسفية والتفسير والثقافة في الجامعة أبدى اهتماماً وقلقاً من تهديدات الزهراني لرفيقه في السكن الطالب السنغالي سليماني ساخو
الزهراني يعيد التساؤلات حول الطلاب السعوديين في الخارج
وجاء تعيين القنصلية للمحامية ميلر بناءً على توجيهات من السفارة السعودية في واشنطن
الزهراني يعيد التساؤلات حول الطلاب السعوديين في الخارج
وأضاف الدكتور الموسى أن الوزارة تستنكر بشدة مثل هذا العمل الذي يتنافى مع الأخلاق الإسلامية، وقيم المجتمع السعودي، مشيراً إلى أن ما حدث عمل فردي، وأنه لا يمثل المبتعثين السعوديين الذين استنكروا هذا الحادث وأدانوه بشدة