أما بعد: معاشر الصائمين والقائمين، بل معاشر المحبين: هذا اليوم يوم الوداع، وداع حبيب القلوب، وما أقسى لحظات الوداع بين المحبين!! كم حصلت فيك من طاعات

كلمات في توديع رمضان

عباد الله: لقد انقضى رمضان سريعاً ولم يبق منه إلا القليل وانصرمت أيامه ولياليه، فهنيئاً لمن صامه وقامه إيماناً واحتساباً، وهنيئاً لمن قرأ فيه القرآن وتلذذ بمناجاة الرحمن، وهنيئاً لمن خرج منه مغفوراً له وقد أعتقت رقبته من النار.

25 من أجمل كلمات في توديع رمضان المبارك
وقال مالك بن دينار: " الخوف على العمل أن لا يُتقبل أشد من العمل"
وداعا رمضان
وداعاً يا شهر الصبر والغفران
وداعـــا .. يا رمــضــان!
والعيد من أعظم الخيرات، وقد بوب البخاري في صحيحه: باب التبكير إلى العيد، ثم ذكر حديث الْبَرَاءِ -رضي الله عنه- قَالَ: خَطَبَنَا النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم- يَوْمَ النَّحْرِ قَالَ: "إِنَّ أَوَّلَ مَا نَبْدَأُ بِهِ فِي يَوْمِنَا هَذَا أَنْ نُصَلِّيَ
اللّـهُمَّ فَتَقَبَّلْهُ مِنّا بِاَحْسَنِ قَبُولِكَ وَتَجاوُزِكَ وَعَفْوِكَ وَصَفْحِكَ وَغُفْرانِكَ وَحَقيقَةِ رِضْوانِكَ حَتّى تُظَفِّرَنا فيهِ بِكُلِّ خَيْرٍ مَطْلُوبٍ وَجَزيلِ عَطاءٍ مَوْهُوبٍ وَتُوقِيَنا فيهِ مِنْ كُلِّ مَرْهُوبٍ اَوْ بَلاَءٍ مَجْلُوبٍ اَوْ ذَنْبٍ مَكْسُوبٍ أكانت خالصة لله أم لا؟! فيا شهر الصيام لا تعجل، ترفق، عسى منقطع عن ركب المقبولين في اللحظات الأخيرة يلحق، عسى من استوجب النار في هذه الساعات يُعتق، يا شهر الصيام: ترفق، فكم من محب قلبه تخرق، لا يدري أهو مقبول أم مطرود، وهل تعود أيامك أو لا تعود، وإن عادت أهو في الوجود أم في اللحود؟! وتلك الخصوصية التي تجعلنا نحس بالفقراء والمحرومين، فهذا الشهر بطقوسه الروحانية يؤكد لنا بأن الاسلام دين الرحمة والمودة والتآخي بين الناس، ولقد أكرمنا الله بصومه والقيام فيه، والتعبد ولانملك إلا أن نسأل الله تعالى القبول»
إن القلبَ ليحزن ، وإن العينَ لتدمع وتنقطع علاقته بربه بعد رحيل هذا الشهر المبارك

خطبة بعنوان (وداعاً شهر الصيام والقيام والقرآن) بتاريخ 26

ويخرج الإنسان صدقة الفطر عن نفسه وعمن يقوم بنفقته، ومحل إخراجها هو البلد الذي وافاه تمام الشهر وهو فيه، ومن كان في بلد وعائلته في بلد آخر فإنه يخرج فطرتهم في بلدهم، ويخرج عن نفسه في البلد الذي هو فيه، وإن عمَّدهم يخرجون عنه وعنهم في بلدهم جاز، وإن أخرج عنهم في بلده جاز.

27
20 من أجمل ما قيل في وداع رمضان
وداعًا رمضان
وداعا بنسمات المغرب العليلة والأيدى مرفوعة صوب السماء تنتظر لحظة رفع الأذان لتلهج إلى الله بالدعاء وبالثناء إيذانا بانتهاء الصيام وفرحة الفطر من الرحيم الرحمن
20 من أجمل ما قيل في وداع رمضان