ولكنّ أيّوب إن صاح صاح: «لك الحمد، ان الرزايا ندى، وإنّ الجراح هدايا الحبيب أضمّ إلى الصّدر باقاتها هداياك في خافقي لا تغيب، هداياك مقبولة بل إنه كان دائماً ـ في هذه القصيدة ـ يستدعى الله ـ عز وجل ـ ليعينه عليه، بل لينقذه منه، ويعد أن عدد في تجاربه السابقة قريته ووطنه واستعطى واستعطف تراه وقد انتصبت حقيقته السوداء أمام عينيه ويعود إلى الدعوات والتضرعات في جوها الإسلامي الصرف
وهنا يوجد استعارة مكنية شبه البلاء بالشيء الذي يستطال ويمتد صرح بالمشبه وحذف المشبه به استبد معناها سيطر وتحكم أي شبه الالم بالعدو الظالم المستبد وهنا أيضا استعارة مكنية صرح بالمشبه وحذف المشبه به لك الحمد إن الرزايا عطاء وإن المصيبات بعض الكرم يكرر الشاعر شكره لله ويشبه الرزايا أي المصائب بالنعمة أو الخير الذي قد يصيب الإنسان لكنه استخدم التشبيه البليغ إن الرزايا عطاء كما أنه يشبه المصيبات بالكرم والعطاء و الجود من الله تعالى ألم تعطني أنت هذا الظلام وأعطيتني أنت هذا السحر ؟ استخدم الشاعر الأسلوب الإنشائي أسلوب الاستفهام فيسأل الله ألم تعطني الظلام أي المرض وهنا شبه المرض بالظلام الذي حل بالشاعر استعارة تصريحية صرح بالمشبه به وحذف المشبه ويسأله عن العافية التي كان الله أعطاها له من قبل والسحر هو الوقت الذي يكون قبل طلوع الفجر فهل تشكر الأرض قطر المطر وتغضب إن لم يجدها الغمام يتساءل الشاعر هل تشكر الأرض قطرات المطر التي تسقط من الغيوم وهل تغضب حين لا تجد الغيوم التي تسقط الأمطار إذا كانت تفعل ذلك فلا بد للإنسان أن يشكر الله في الصحة والمرض وفي جميع الأحوال وهذين البيتين يدلا على التأمل ما يعرف بالشعر التأملي شهور طوال وهذي الجراح تمزق جنبي مثل المدى يلازم المرض الشاعر لشهور طويلة ويشعر بألم المرض بالمدى أي السكين التي تقطع أعضاء جسمه فنرى هنا شدة الألم الذي ألم بالشاعر ولا يهدأ الداء عن الصباح ولا يمسح الليل أوجاعه بالردى الردى : الموت شبه المرض بالانسان الذي يتحرك ولا يهدأ أبدا صباحا ومساء لكن المرض لا يمسح بالموت مثل الليل وهنا استعارة مكنيه شبه الالم بالإنسان الذي لايهدأ ولكن أيوب إن صاح صاح : لك الحمد إن الرزايا ندى ، وإن الجراح هدايا الحبيب أضم إلى الصدر باقاتها هداياك مقبولة هاتها! وإن صاح أيوب كان النداء: «لك الحمد يا رامياً بالقدر ويا كاتباً، بعد ذاك، الشّفاء» الجراح هدايا الحبيب الرزايا ندى اضم إلى الصدر باقاتها أهتف بالعائدين ألا فانظروا واحسدوني فهذي هدايا حبيبي توهمتها قبلة منك مجبولة من لهيب

قصيدة سفر أيوب ( 1 ) للشاعر بدر شاكر السياب

.

14
ابى شرح قصيدة سفر ايوب
وإن صاح أيُّوبُ كان النداءْ: لك الحمد يا رامياً بالقَدَرْ ويا كاتباً، بَعْدَ ذاكَ، الشَّفاء! كلها تشبيهات تجسم وتجسد المعنى وتقويه وتوضحه
قصيدة سفر أيوب …..للشاعر العراقي بدر شاكر السياب……الغريب
لكَ الحـَمدُ مهما إستطالَ البـــلاء ومهمــا إستبـدٌ الألـم لكَ الحمدُ إن ٌ الرزايـا عطـــاء وإنٌ المَصيبــات بعض الكـَـــرَم ألم تُعطني أنت هذا الظلام وأعطيتني أنت هذا السّحر؟ فهل تشكر الأرض قطر المطر وتغضب إن لم يجدها الغمام؟ شهور طوال وهذي الجـِـــراح تمزّق جنبي مثل المدى ولا يهدأ الداء عند الصباح ولا يمسح اللّيل أو جاعه بالردى
Stream سفر أيوب ـ شعر : بدر شاكر السياب by Moulay Ahmed Berkouk
وإن مشت النار حر الجبين توهمتها قُبلة منك مجبولة من لهيب جميل هو السهر أرعى سماك بعيني حتى تغيب النجوم ويلمس شباك داري سناك وإن كانت تحد من به أصداء اليوم، وأبواق السيارات وآهات المرضى وهو مع ذلك ، فهو يرى الجمال كله في كل ذلك، جمال الرضا بالقضاء والقدر جمال الصبر على الليل وظلمته
يا كاتباً بعد ذلك الشفاء
وغاباتُ ليل السُّهادِ، الغيوم تحجِّبُ وَجْهَ السماءْ وتجلوه تحت القمر فالسياب كان لا يزال يمنى ذاته بأعجوبة الغيب ، أن يكون مصيره في النهاية كمصير سيدنا أيوب ـ عليه السلام ـ ينزل عليه العزاء والشفاء بعد البلاء وإن صالح أيوب كان النداء

ابى شرح قصيدة سفر ايوب

ولا يرى الشاعر هذه الآلام إلا أنها كفارات عن الذنوب، وأنه مؤمن نقي قال تعالى:.

سفر ايوب
جميل هو الليل أصداء يوم وأبواق سيارة من بعيد وآهات مرضى وأم تعيد أساطير آبائها للوليد فالشاعر هنا يعمل أثر الحالة النفسية للمريض، وأن للحالة النفسية أثراً بالغاً وذات أهمية للمريض، ولها انعكاس مباشر على وظيفة الأعضاء في الكائن الي، ولذلك فهو متعلق ـ الشاعر بدر شاكر السياب ـ شخصية النبي أيوب ـ عليه السلام ـ دون سواه، لقد ابتلى أيوب ـ عليه السلام ـ بداء عضال، فصبر على قضاء الله حتى أتاه الفرج من الله ـ عز وجل ـ قال الله تعالى : واذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسنى الشيطان بنصب وعذاب
سفر ايوب
هذا شرح للقصيدة لك الحمد مهما استطال البلاء ومهما استبد الالم يشكر الشاعر الله ويحمده مهما امتد البلاء وطال
سلة اشواقي
أن يشخص الألم بشتى أصنافه , من الفقر المدقع , اليتم الائس , المرض المزمن , الضياع السرمدي , العذاب الدائم